بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه

كما هو الحال عند الكثير من النساء اللواتي يعتمدن جراحات تجميل باهظة الثمن للتخلص من التجاعيد وخصوصا تجاعيد الوجه، فإن الأمر مغاير عند البريطانية "تيس كريستيان" البالغة من العمر 50 عاما والتي قررت القضاء على مشكلة التجاعيد التي تظهر في الوجه أثناء الشيخوخة في مهدها ومرحلة المراهقة قبل وصولها لتلك الفترة من العمر وذلك من خلال عدم الإبتسام. صدقوا أو لا تصدقوا، فهي تؤكد على أنها لم تبتسم أو ضحكت في السنوات الـ 40 الماضية!
بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه

وعلى الرغم من ذلك فإن "تيس" تصر على أن لديها حس الدعابة والنكتة، وتقول انها اتخذت قرارا واعيا كما دربت نفسها للسيطرة على عضلات وجهها في مواقف الضحك، والنتيجة ظاهرة على وجهها حاليا، فبرغم كبر سنها لا تمتلك أي خط من التجاعيد على وجهها.

بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه

كما أن تيس ليست الوحيدة التي إتخذت قرار عدم الإبتسام لتجنب التجاعيد.بل تفيد التقارير بأن بعض المشاهير مثل كيم كارداشيان الأمريكية قد حاولت ألا تبتسم أو تضحك لأنه يسبب التجاعيد ولكنها لم تفلح في ذلك ولم تستغرق مدة طويلة كـ"تيس".كما أن عدد من خبراء الجلد وعمليات التجميل يعتقدون أن الحيلة قد تعمل وتجدي بالنفع. ولكن كيف نعيش بدون إبتسامة ؟!! هذا مستحيل يا ناس :p

بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه
بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه
بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه

كما أكد طبيب الأمراض الجلدية الدكتور نيك لوي أن التجاعيد تحدث بسبب التجعيد المستمر لبشرة الوجه بسبب الإبتسامة، حيث يؤدي الضحك المستمر إلى تشوه الأنسجة الضامة في الوجه فتتكون التجاعيد .وقد أشار بعض علماء النفس إلى أن عدم الإبتسامة يمكن أن يؤثر على الصحة العقلية للإنسان. كما يتقلص السيروتونين (Serotonin) هرمون السعادة الذي يُعدِّل المزاج ويمنع الاكتئاب.
بريطانية لم تضحك لمدة 40 عاما خوفا من تجاعيد الوجه
وهذه آخر صور للبريطاينة "تيس كريستيان" والتي عمرها حاليا أكثر من 50 عاما.

Share
© 2014- 2015 مُدْهِش ! | نقل بدون تصريح ممنوع.